السبت، 22 أغسطس، 2015

ذكريات ضائعة

بسم الله الرحمن الرحيم



كم اشتقت لٲشياءٍ تركتها خلفي، وقد ضاعت مني، عمداً، بتقصيرٍ مني، بغبائي.


ٳشتقتُ أن أكون بائعاً للحُب، والشوق، والغرام.
ذلك الوله والعاطفة التي ٲضعتها عمداً، بغبائي، ٱين اجد ٲشيائي، قلبي وانفاسي التي لم أعد أتذكر منهم ٳلا الملامح، ٲين هي أفكاري عن العشق، وثورات العشاق، أفي زاوية طفولتي تركتها، أم على مكتبي الذي رميته قبل ٳنتقالي ٳلى عالمي الجديد.


سحقاً، يجب أن ندفع عن كل شيئ في هذه الدنيا، سعادتنا ندفع ثمنها وقتاً لايعود، ودموعنا ندفعها حباً أو شخصاً طوينا صفحاته، سحقاً لغبائنا، فلقد نسينا أنفسنا، كبرنا. وشاخت أرواحنا، وتعلقنا بٲزواجٍ وزوجاتٍ ونسينا ماضينا، نسينا أحلامنا، طفولتنا، نسينا كم كنا صغاراً ذات مرة، وكم كان الحُب اللعين محرماً علينا ذات مرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق