الجمعة، 1 أبريل، 2016

عامٌ سَعيد يامُهجَتي...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام علكيم ورحمة الله وبركاته



جميلةُ أنتِ، جميلُ هوَ معناكِ، أن تكوني حبيبتي، ورضايَ، ونورَ عيني...
جميلةُ أنتِ، زهوٌ ورياحينُ تحيطُ بِخصركِ العاجي...
 جميلةُ أنتِ للأبد يامُهجةَ قلبي.

جميلةُ أنتِ، وكيفما أراكِ جميلة، أتَغَنى بِحروفِ مبسَمكِ، لِتُسحِرَني شَفتاكِ.

حبيبَتي، عامٌ سَعيد يامُهجَتي...



مشكورين على التواصل....
معَ تحياتي وأشواقي...

السبت، 22 أغسطس، 2015

ذكريات ضائعة

بسم الله الرحمن الرحيم



كم اشتقت لٲشياءٍ تركتها خلفي، وقد ضاعت مني، عمداً، بتقصيرٍ مني، بغبائي.


ٳشتقتُ أن أكون بائعاً للحُب، والشوق، والغرام.
ذلك الوله والعاطفة التي ٲضعتها عمداً، بغبائي، ٱين اجد ٲشيائي، قلبي وانفاسي التي لم أعد أتذكر منهم ٳلا الملامح، ٲين هي أفكاري عن العشق، وثورات العشاق، أفي زاوية طفولتي تركتها، أم على مكتبي الذي رميته قبل ٳنتقالي ٳلى عالمي الجديد.


سحقاً، يجب أن ندفع عن كل شيئ في هذه الدنيا، سعادتنا ندفع ثمنها وقتاً لايعود، ودموعنا ندفعها حباً أو شخصاً طوينا صفحاته، سحقاً لغبائنا، فلقد نسينا أنفسنا، كبرنا. وشاخت أرواحنا، وتعلقنا بٲزواجٍ وزوجاتٍ ونسينا ماضينا، نسينا أحلامنا، طفولتنا، نسينا كم كنا صغاراً ذات مرة، وكم كان الحُب اللعين محرماً علينا ذات مرة

الأحد، 1 يوليو، 2012

في إنتظارِكَ خَجِلاً...



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هل مرت عليكم تِلكَ الحظاتٍ التي حلِمتُم بها مراتٍ عديدة وعدلتُم في تفاصيلها وأضَفتُهم وحذفتُم حتى أصبحت مِثاليةً تِلكَ اللحظاتُ في أحلامِكم، وعِندما تكونُ واقِعاً تكونُ كمن لم يتخيل شيءً.

لم أعتقد في يومٍ من الأيام بأن تكونَ أحلامي كُلَ تِلك السنين في تفاصيلها ومُلابساتها سراباً، إنهُا في الواقِع قطعاً لاشيء، عندما تتقدمُ إلى مكانٍ تكونُ فيه حياتُكَ الجديدة وعالمكَ الجديد في إنتظارِكَ خجلاً، والإبتِساماتُ تٌرافِقُك في مشيتك وكُلُ الأنظارِ حولَك، ولا يَسَعُكَ إلا أن تقتُلَ نفسكَ تَعَجُباً مِن هذا المنظر، أهاذا ماحلمُتُ بِهِ سابِقاً، أين ذهبت كُلَ تِلكَ التفاصيل، يا إلاهي، أين أنا، أأنا في الجنةِ الأن!!

http://www.motivationalmemo.com/wp-content/uploads/2011/10/love.jpgوَلَم أعتقد قط بأن كُلَ تِلك الأفكار"الغبية" التي سَمِعتُها مِن أصدِقائي وكِبار السِن هي لاشيء، إنها كالضلام يَختفي أينما ظهر النور أو هوَ كاوَردِ عِندما تتفتحُ وترى الصورةَ الأجمل مِن غُصنٍ صغير مُحاطٍ بالأشواك، إنها تِلكَ الأفكار البالية التي نَسمَعُها وَنُرَدِدُها دوماً كالكهوفِ الفارِغة، تُرَدِدُ الكلامَ دونَ وَعيٍ بِمعانيه وماتحوية الكلِماتُ مِن رموز.


وَعِندما تٌقدِمُ على تغيير حياتِكَ جذرياً، فأنت تَرمي بِحياتِكَ السابقة خلف ظهرِكَ، بِكُلِ مافيها من أخطاءٍ وأشياء غبية فعلتُها أو قُلتها، عِندما تُقدِمُ على التغيير فلا معنى مِن الأستغراب، هل حدث الأمرُ أم لا، هل أنا أمامَ أمرٍ واقِعِ لامناصَ مِنه؟


وَعِندما أٌفَكِرُ قليلاً في وضعي، مالتغيير الذي يجِبُ أن أُفَكِرَ فيه حتى أقومَ بِما هوَ أفضَل، فلم أجِد أفضَلَ مِن الحُب، فَفي مجال عملي، أرى الكثير من الثُنائيات اللطيفة والغبية والقبيحة، فكم مِن مرةٍ وصَلَ إستغرابي عن شخصَين لايتناسبانِ جسدياً على سبيل المثال، أو فكرياً، أو حتى إجتماعياً، أرى بعض هذهِ النماذِج والتي أتسائَلُ مِراراً، لِماذا هيَ مُستَمِرة، مالداعي إلى وجودِها وهَل يُمكِنُ لها أن تَستَمِر؟


قَرَاتُ في أحدِ الأيام بأن الحُبَ يَضعُف لكِنَهُ لايَموت، بإعتقادي بأن هذهِ المقولة صحيحةٌ كُلياً، لكن لِماذا يَضعَفُ في الأصل، كيفَ وكيفَ وكَيف، أوه ياربي.... يَبدوا أني أطَلتُ في التَفكير!!!


وَعِندما أخُذُ الحُبَ كَمِثالِ على بِدايةٍ جديدة، دوماً ماتَشُدُني القِصَصُ التي تَنتَهي بالنهايات السَعيدة، أوَلَيسَ الحُبُ هوَ السعادة، عِندما أرى تِلكَ السعادة المُصطنعة في هولييود مثلاً، أشعُرُ بالفَرَح وحتى مع علمي بِكذِبِها، لكِن الشعور الذي يُرافِقُكَ في هذا جذاب، ويُشعِرُكَ بأنك سَتَمتَلِكُ العالَم كُله إن إمتلكتَ السعادة، وما يُحزِنُ أكثر بأن السعادةَ والحُب هُما بين أيدينا، فالنَغفِر وَنُسامِح أنفُسنا على أخطاء الماضي وأخطاء المُستَقبل، فالحُبُ عطاء.


عِندما أشعُرُ بِذاكَ الشعور الذي لايُمكِنُ وصفُه، وكأن قلبي في ضيق ، أشعُرُ بأن علي الحصولَ على بعضِ المشاعر الصافية التي تُريحُ النفوس، أليسَ كُلُنا نَبحَثُ عن أشخاصٍ يَملِكونَ هذهِ المشاعِر.




حُرِرَت القَصة في 8\8\1433، وسُطِرَت في 11 \8\1433.





السبت، 26 مايو، 2012

تعرفوا على جوزيف كوني.

لسلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته


نِصف ساعة فقط هيَ المدة التي مِن خلالها سَتُشاهد قِصة أحد أهم المطلوبين لدى محكمة الجنايات الدولية.








بعض المواقع المفيدة بِهذا الخصوص.

1-جوزيف كوني.
2-من هو جوزيف كوني؟
3-كوني 2012 , الفيلم الذي حظي بأكثر من 75 مليون في أسبوع, الآن مترجم للعربية (صور + فيديو).



شُكراً.


Add to FacebookAdd to DiggAdd to Del.icio.usAdd to StumbleuponAdd to RedditAdd to BlinklistAdd to TwitterAdd to TechnoratiAdd to Yahoo BuzzAdd to Newsvine

الجمعة، 6 أبريل، 2012

أُحِبُكُم، حتى عِندما أكرَهُكُم.


بسم الله الرحمن الرحيم



لِنَتَفِق جميعاً بأني لَستُ مِن المُعجبين بِهوليوود، ولا حتى بأفلامِها، لكِن ولِقِلة الخيارات المُتاحة، ولِلفضول والحظ أحياناً، أكونُ محظوظاً في حصولي على عينة جميلة من الأفلام المُميزة، وحتى الأن لم أجِد أفضَلَ مِن Steve Carell كَمُمَثلٍ يُجيدُ دَمجَ النَص مع المشهد بِبراعة.






في فيلم Crazy, Stupid, Love إستوقفتني جُملة المُمثل Steve Carell في أخر دقائِق الفيلم، I have loved her even when i hated her.



لَم تسعني اللحظة في التفكير في هذهِ الجُملة التي إستَوقفتني حتى الثمالة، قطعاً لَم أكُن طِفلاً خجولاً أو لطيفاً، كُنتُ كما الشياطين التي تَدِبُ على الأرض، لم أنسى تِلكَ اللحظات التي تعرَضتُ فيها للعقاب مِن والِدايَ بِسَبب سوء سلوكي، لم أتجراءَ قط في صِغَري بِوصفِ العِقاب البدني أو النفسي بِالحُب، قطعاً كُنتُ أصغَرَ مِن أن أفهَمَ معنى الحُب، وقطعاً أيضاً كُنتُ أفهَم معنى الألم والحِرمان مِن المصروف أو الخروج لِلعب، أو إجباري لِلمُذاكرة، قطعاً كُنتُ أشعُر بِكُلِ تِلكَ الأشياء البغيضة التي يفهَمُها أيُ طِفلِ يُحرَمُ مِن الجلوسِ أمامَ التِلفازِ لِوَقتٍ مُتأخِر، أو عِندما لا يَستَطيعُ أن يأكُلَ أكلَتَهُ المُفضلة، أو عِندما يُجبَرُ على فِعلِ أشياءَ لايُجِبُها، قطعاً هوَ يَفهَمُ الكُره ويَشعُرُ بِه، هذا هوَ الإحساس السهلُ الذي يُمكِنُ لأي طفلٍ مُشاكسٍ مثلي أن يَشعُره.


لكني الأن وَعِند إقترابي لِميلادي الخامس والعشرين، أشعُرُ بِالحُب، أشعُرُ بِالحُب في الكُره الذي أحسَستُ بِه عِندما أُنَظِفُ قذارَتي التي خلَفتُها خلفي في صِغَري، أشعُرُ بِالحُب عِندما أُجبَرُ على المُذاكرة لأغدو كما أنا الأن وأفضَلَ مِن أقراني، أشعُرُ بِالحُب، لأن الحُب الصادِقَ يؤلِم أعزائي، أشعُرُ بِالحُب لأن أبي وأُمي أحباني بِقَسوة.


شُكراً.



مصدر الصورة:هُنا.
Add to FacebookAdd to DiggAdd to Del.icio.usAdd to StumbleuponAdd to RedditAdd to BlinklistAdd to TwitterAdd to TechnoratiAdd to Yahoo BuzzAdd to Newsvine

الأربعاء، 4 أبريل، 2012

نصائِح صغيرة مِن بائِع تَجزِئة.


بسم الله الرحمن الرحيم


Right pointing double angle quotation mark.svgبعدَ عمل إستغرقَ أكثر من تِسعة شهور في العمل كبائِع أجهِزة إلكترونية، أُحِبُ أن أُعطيكُم بعض النصائِح التي قد تَستَفيدونَ مِنها، أو رُبما تَكونُ إنفِجارٌ مِن الوضع المُزري لِبعض العقليات التي نواجِهُها كبائعي تَجزِئة.Left pointing double angle quotation mark.svg

__________________________________________________________________________
  • لاتُحاول تملق موظفٍ لاتعرفه.

    من الغباء تملق موظف أتته لحظة جدية في عمله، أو أنه يملك الكثير من الضغط في لحظة مساعدتك، إختر فقط الوقت المناسب الذي يكونُ فيه مُتفرغاً كُلياً لك واللحظة المُناسبة لِتَمَلُقه
    .
  • لاتَكُن فيلسوفاً.

    لاتُحاول أن تكونَ مُحقاً في كُلِ شيء، فالموظف هوَ أعلمُ مِنكَ فيما يبيع، ولا تُحاوِل أن تُثبِت أنكَ مُطَلِعُ على كُلِ جَديد، فقط لِتَسأله وتُخبِرَهُ رأيكَ عن هذا الشيء أو ذاك، فهوَ يَملِكُ مهاماً أُخرى غَيرك.
     
     Right pointing double angle quotation mark.svgأحد الزبائن غَضِب عندما أخبرته بأنه مُخطئٌ في معلومةٍ ما، وعِندما قال لي من يقولُ هذا، قُلتُ له أنا أقولُ لك، أشوه إنه ماضربني.Left pointing double angle quotation mark.svg


  • المكان المُريح نفسياً أولاً.

    دائِماً ما أُواجِه هذا السؤال، أيُهُما أحسن أو أرخص هُنا أم هُناك، مالمَعنى من السؤال إن لم تَبحث عن السعر الأنسب لك، وهل تعتقد بأن الموظف سَيُعطيكَ هذهِ المعلومة بِبساطة، وبالطبع بعض الزبائن ستَشعُر بالخيانة لِعدم إخبار الموظف بِهذهِ المعلومة، لكن مالا يعلمه الزبون بأنَ إفشاء هذهِ المعلومة لِلزبائن قد تُكلِفَهُ وظيفته
      
    Right pointing double angle quotation mark.svgعن نفسي أقولُها لِكُلِ زبائني، إشتر مِن المكان الذي تَرتاحُ له، لايَهُم كَم تُنفِق على سِلعَتٍ ما، المُهِم هوَ أن تَكونَ واثِقاً مِن المكان الذي ستشتري مِنه، وأنكَ مُرتاحٌ نفسياً.Left pointing double angle quotation mark.svg


  • الفتيات لايَرغَبنَ بِبائِعٍ سعودي.

    ما أُلاحِظه كثيراً هوَ أن الكثيرَ من الفتيات الشابات يَرغَبنَ بِمُحادثة الأجنبي الغير عربي بِخصوصِ مايُرِدنَ شِراءَه، لَيسَ ذَماً في الأجنَبي، ولكن مالضمانَ بأن الأجنَبي سَيُعطيهُم الأفضَل، وأنا أُشاهِدُ الأجنبي ليسَ فقط يُوافِقُهُم الرأي دونما أية إعتبار بأنَ هُناكَ خياراً أفضَل، للأسف أصبحت فتياتُنا "لاتعميم" يرغَبنَ بِالشِراء مِن الأجنَبي فقط حتى يَتسنى لَهُنَ عمل مُحادثة" خصوصاً إن كُنا قروب"، لامُشكِلة في المُحادثة المُشكِلة هيَ الثِقة التي جعلت عملي اكثَرَ صعوبة خصوصاً عِندما نَتعمامَلُ مع سعوديات والتي جَعلَتني أقولُ للأجنبي بأني لا أهتم عِندما يسألُني: لِماذا لاتَبيعُ لَهُن بدلَ الأجنبي.

  • لاتَشتَري أخِرَ قِطعة.

    إياكُم وإياكُم أن تَشتَروا إخِرَ قِطعة حتى لو كانت مُغلقة إلا في حالة وثوقِكُم بالشَخص الذي سَتَشتَرون مِنه، أو كُنتُم خُبراء فيما ستشتَرون، نصيحة لِوجه الله.

  • لاتُضيع وقت الموظف.

    للأسف الكثير من البشر القليلي الأدب يعتَقدون بأننا نشتغل عند أبو إلي جابهم، شخص بيدق لي بصبعه كأنه جالس في مرقص، واحد يقول لك هي، كأنك أصغر عياله، ولا واحد ينادي عليك ويتأفف لأنك تأخرت عليه، يفكر إنه جاي يشتري من محل ابوه، يابشر القليل من الإنسانية، الله ياخذ هالأخلاق الوسخة إلي عند البعض، حتى أن بعض الموظفين يُعامِلون الزبون بالمثل.

  • كُن صَديقاً للموظف.

    عِندما تَكونُ لطيفاً مع الموظف الذي قطعاً يستمنى أن يكونُ كُلُ زبائِنه مِثلك، فلا تُقاطِعه، فأنتَ كَسِبتَ مصدراً ثَميناً تثقُ بِه جُزئياً على الأقل، ويما مرت علي أشكال أحطها على راسي.


    هذا مالدي حالياً.

    شُكراً :)

Add to FacebookAdd to DiggAdd to Del.icio.usAdd to StumbleuponAdd to RedditAdd to BlinklistAdd to TwitterAdd to TechnoratiAdd to Yahoo BuzzAdd to Newsvine

الخميس، 26 يناير، 2012

وداعاً ريما نواوي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته

دائِماً مانَتناقَلُ سيرَ العُظماء الذينَ ماتو في سَبيل العِلم، أو ؤُلائَكَ الأشخاص الذينَ قاوَمو الموتَ بِإرداة الحياة، كُلُنا نَعرِف تِلكَ المرأة العمياء الصماء البكماء هيلين كلير، التي قاوَمَت إعاقَتَها وتعَلَمَت حتى علَمَت العالَمَ معنى الإصرار وأصبَحَت مضرباً لِلمَثَل على قوة الإدراة.

أعِزائي، هُنا في السعودية لَدينا ريم نواوي، الفتاة التي أصبَحَت أملاً لِمَرضى السرطان، فهل لنا مِن شجاعَتِها عِبرة؟



ريما نواوي أو كما تحلو أن يطلق عليها ركس توما نواتو فتاة تعمل مساعدة طبيب أسنان، رسامة كرتونية أصيبت بالسرطان بعد تخرجها من المرحلة الثانوية وأستمر معها لسنوات تخللتها عمليات جراحية وفترات نقاهة وعلاجات كيماوية واشعاعية وهرمونية. قررت ريما الذهاب إلى الصين للعلاج .. بعد السفر وإجراء الفحوصات تبين من نتيجة الأشعة عدم عمل الرئة اليسرى تمامًا وسيتم استئصالها بعد بداية العلاج بالنانو الكيميائي. وتبدأ ريما رحلة للعلاج. ريما فتاة ليس بالعادية أكون صادقة لو قلت بالخارقة .. تحدت السرطان بالإيمان بالله والثقة به والرضا بالبلاء .. مبدعة في الرسم وتعبر به في بعض الأحيان عن تحديها لمرضها. شعارها «لا يأس مع الحياة» أنتجت الكثير من الكاريكاتيرات والقصص والوسائل التعليمية وتصميم الشعارات للشركات المبتدئة والدخول في مسابقات للرسم والتصميم. وتأليف كتيب تحت فكرة رئيسة قسم الأسنان بالكلية التي درست بها. تعلمت العديد من اللغات اليابانية الفرنسية والإسبانية والألمانية والكورية والإندونيسية، إضافة إلى لغتي برايل والإشارة للصم والبكم * ( إنتقلت ريما إلى رحمة الله يوم الخميس الموافق 6/1/1433 ).

 *العربية: ريما نواوي.. فتاة سعودية رحلت بعد أن نشرت الأمل بين مرضى السرطان.



 في أمان الله ريما نواوي.


*حقوق الصورة محفوظة لصاحبها.

الثلاثاء، 13 ديسمبر، 2011

الخميس، 1 ديسمبر، 2011

love like this.

 
 
A girl and a guy are on a motorcycle..

Girl: This is really scary, slow down!
Guy: No, I'm having too much fun!
Girl: Please stop!
Guy: First hug me
Girl: *hugs*
Guy: Tell me you love me
Girl:I love you, can you slow down now?
Guy: Can you take my helmet off and put it on yourself? It's bugging me
Girl: *puts on helmet*

Next Day's Headlines:
There was an accident involving a motocycle accident.
There were two people riding the motorcycle at the time of impact.
The vehicle was speeding out of control
and drove off road and into a building.
Only one of the two people died.

What Really Happened:
Half way through the ride the guy noticed that the brakes were gone,
but he didn't want to scare the girl.
So he got her to hug him one last time,
and to know that she loved him.
He got her to wear the helmet so that if they did crash,
that she would survive,
although that meant that he had to die...

الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

معَ الله.

بسم الله الرحمن الرحيم

يُصادِفُ المرءُ أحياناً الكثير من الأنماط الغربية من البشر، وخصوصاً العرب، فمن الخوف مِن المُطالبة بأبسط حقوقِهم الوظيفية، إلى الخوف مِن المُستقبل، أو الإهتمام الزائِد حدَ الإفراط بِمشاعره، تمَسُكً بِما لديه مِن ثَروة أو جاهٍ هوَ بينَ يديه، وهوَ حتماً لايَستَحِقُ الدِفاعَ عنهُ في وضعِنا الحالي.

الإستغراب الذي صادَفَني في هؤلاء العينات، صادَفتُهُ في نَفسي مُنذُ زمن، الخَوفُ مِن المُستقبل والمشىُ على خُطواتٍ موزونة بالمِسطرة، تَخشى على نَفسِكَ أن تَحيدَ عنها، فتَهوي أو تتهاوى، هذا الخَوفُ الذي جَعَلَني أصِفُ نَفسي بِالغَباء لِنِسياني أمراً بالِغَ الأهَمية، أني في تِلكَ الفَترة لَم أكُن مع الله.

صِدقاً، لا أخشى فُقدانَ عملي لِتَمَرُدي على الحال المُتَرَدي، ولا أخشى ماقَد يَحصُلُ لي في المُستَقبل"أتمنى أن لا يَحصُل"، ولا أخشى تَبِعاتِ المُستَقبل أو تَرتيباتِه، أو حتى وفاة أعزِ أهلي، لن أخشى شيئاً، لأني مع الله لا أُبالي.

كَكَلِمة، الثِقةُ بالله شيءٌ عظيم، لا أعلَمُ لِماذا نَنسى نَحنُ البَشَر هذهِ الثِقة العظيمة مِن اللهِ سُبحانهُ وتعالى لنا، رُبما مشاغِلُ الدُنيا وهمومُها هيَ المُسَبِبُ الأول لِهذا، لكن ألا نَعلَم بأن الثِقةَ بالله تُسَهِلُ لنا الدُنيا وأُمورَها، أستَغرِبُ كيفَ نَثِقُ بالبَشَر كُلَ تِلكَ الثِقة ونَترُكُ الأمر مع اللهِ على الهوى.

وعن نَفسي سأتحَدَثُ هذهِ المرة، ولَستُ أُبالِغُ إن قُلت بأني في بَعضِ الأحيان أنظُرُ إلى من يأتي بِحُلَةٍ فاخِرة ويَشتَري في دَقيقةٍ واحِدة مايُعادِلُ أضعافَ راتبي نَظرَةَ إستِغراب، وكوني مُتَوَقِفٌ عن الدِراسة حالياً، أتسائَلُ في نَفسي، هَل يُمكِنُ أن أصِلَ إلى ماوَصَلَ إليه هذا الشَخص مِن مركَزٍ مرموقٍ مثلاً، أو جاهٍ أو أياً كان، لا أستَطيعُ أن أصِفَ مشاعري حينما أرى نظراتٍ الإستِصغار في عيونِ البَعض، لكِني وقطعاً أشعُرُ بأني الأفضَل، لأنَ لدَيَ ثِقَةُ بالله سُبحانَهُ وَفي قناعةِ نَفسي بأني سأُصبِحُ أحسنَ مِنهُم، ليسَ تَكَبُراً أو غروراً أقولُ ذلك، لكني فقط وكَلتُ أمري لله، وقَطعاً، أنا مع الله لَن أُبالي.

كُن مع الله، ترى الكُلَ مَعك :)

شُكراً.

الخميس، 24 نوفمبر، 2011

الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

المغفلة.

بسم الله الرحمن الرحيم


ليسَ مِن العَيب أن تَقتَبِس الأفكار الأمِعة، ليسَ مِن المُخجِل أن تبداء فيها إنتهى مِنه الأخَرون، في عالم الأعمال، غالباً ماتبداء الأعمال التجارية مِن طَريقَين، خَلق فِكرة جديدة لتِجارة مُربِحة"الوعد قدام"، أو إستِنساخ فِكرة"بِروحٍ جَديدة غالِباً :)".

اليوم سأستَنسِخ فِكرة المُدَوِن أيمن الظفيري، فِكرة الأخ أيمن تَدورُ في إقتِباس ماهوَ مُفيد للقُراء، وأنا  سأبداءُ فيها بداء الأخرون، بِنَفسِ الفِكرة، وبِنَفس الإقتِباس :)

*قصة لأنطوان بافلوفتش تشيخوف بعنوان المغفلة


المغفلة

_____________
أنطون تشيخوف
منذ أيام دعوتُ الى غرفة مكتبي مربّية أولادي (يوليا فاسيليفنا) لكي أدفع لها حسابها
قلت لها: إجلسي يا يوليا…هيّا نتحاسب…
أنتِ في الغالب بحاجة إلى النقود
ولكنك خجولة إلى درجة انك لن تطلبينها بنفسك…
حسناً..لقد اتفقنا على أن أدفع لك (ثلاثين روبلاً) في الشهر
قالت: أربعين
قلت: كلا..ثلاثين..هذا مسجل عندي…كنت دائما أدفع للمربيات (ثلاثين روبلاً)…
حسناً
لقد عملت لدينا شهرين
قالت: شهرين وخمسة أيام
قلت: شهرين بالضبط..
هكذا مسجل عندي..
إذن تستحقين (ستين روبلاً)..
نخصم منها تسعة أيام آحاد..
فأنت لم تعلّمي (كوليا) في أيام الآحاد بل كنت تتنزهين معهم فقط..
ثم ثلاثة أيام أعياد
تضرج وجه (يوليا فاسيليفنا)
وعبثت أصابعها بأهداب الفستان ولكن..
لم تنبس بكلمة
*********
واصلتُ…
نخصم ثلاثة أعياد
إذن المجموع (إثنا عشر روبلاً)..
وكان (كوليا) مريضاً أربعة أيام ولم تكن تدرس..
كنت تدرّسين لـ (فاريا) فقط..
وثلاثة أيام كانت أسنانك تؤلمك فسمحتْ لك زوجتي بعدم التدريس بعد الغداء..
إذن إثنا عشر زائد سبعة.. تسعة عشر.. نخصم، الباقي ..هم.. (واحد وأربعون روبلاً).. مضبوط؟
إحمرّت عين (يوليا فاسيليفنا) اليسرى وامتلأت بالدمع، وارتعش ذقنها..
وسعلت بعصبية وتمخطت، ولكن…
لم تنبس بكلمة
*********
قلت: قبيل رأس السنة كسرتِ فنجاناً وطبقاً..
نخصم (روبلين)..
الفنجان أغلى من ذلك
فهو موروث، ولكن فليسامحك الله!!علينا العوض..
وبسبب تقصيرك تسلق (كوليا) الشجرة ومزق سترته..
نخصم عشرة..
وبسبب تقصيرك أيضا سرقتْ الخادمة من (فاريا) حذاء..
ومن واجبكِ أن ترعي كل شيء فأنتِ تتقاضين مرتباً..
وهكذا نخصم أيضا خمسة..
وفي 10 يناير أخذتِ مني (عشرة روبلات)
همست (يوليا فاسيليفنا): لم آخذ
قلت: ولكن ذلك مسجل عندي
قالت: حسناً، ليكن
واصلتُ: من واحد وأربعين نخصم سبعة وعشرين..الباقي أربعة عشر
امتلأت عيناها الاثنتان بالدموع..وظهرت حبات العرق على أنفها الطويل الجميل..يا للفتاة المسكينة
قالت بصوت متهدج: أخذتُ مرةً واحدةً.. أخذت من حرمكم (ثلاثة روبلات).. لم آخذ غيرها
قلت: حقا؟.. انظري
وانا لم أسجل ذلك!!
نخصم من الأربعة عشر ثلاثة
الباقي أحد عشر..
ها هي نقودك يا عزيزتي!!
ثلاثة.. ثلاثة.. ثلاثة.. واحد، واحد.. تفضلي
ومددت لها (أحد عشر روبلاً)..
فتناولتها ووضعتها في جيبها بأصابع مرتعشة..وهمست: شكراً
*********
انتفضتُ واقفاً واخذتُ أروح وأجئ في الغرفة واستولى عليّ الغضب
سألتها: شكراً على ماذا؟
قالت: على النقود
قلت: يا للشيطان
ولكني نهبتك..
سلبتك!..
لقد سرقت منك!..
فعلام تقولين شكراً؟
قالت: في أماكن أخرى لم يعطوني شيئاً
قلت: لم يعطوكِ؟!
أليس هذا غريبا!؟
لقد مزحتُ معك..
لقنتك درساً قاسياً..
سأعطيك نقودك.. (الثمانين روبلاً) كلها
ها هي في المظروف جهزتها لكِ!!
ولكن هل يمكن أن تكوني عاجزة الى هذه الدرجة؟
لماذا لا تحتجّين؟
لماذا تسكتين؟
هل يمكن في هذه الدنيا ألاّ تكوني حادة الأنياب؟
هل يمكن ان تكوني مغفلة إلى هذه الدرجة؟
ابتسمتْ بعجز فقرأت على وجهها: “يمكن”
سألتُها الصفح عن هذا الدرس القاسي وسلمتها، بدهشتها البالغة، (الثمانين روبلاً) كلها..
فشكرتني بخجل وخرجت
تطلعتُ في أثرها وفكّرتُ: ماأبشع أن تكون ضعيفاً في هذه الدنيا.